تخفيض جودة الفيديوهات على جميع المنصات بسبب الحجر الصحي

تخفيض جودة الفيديوهات

مؤخراً قررت جميع منصات التواصل الاجتماعي وجميع منصات الفيديوهات القيام بأمر قد يبدو غريب للبعض وهو تخفيض جودة الفيديوهات المعروضة والتي سيتم رفعها إلي تلك المنصات والسبب في هذا هو فيروس كورونا ؟! بكل تأكيد عزيزي القارئ أنت الآن تتساءل كيف يمكن أن يكون فيروس كورونا سبب في أن يتم تخفيض جودة الفيديوهات على منصات التواصل الاجتماعي أو على منصات مشاهدة الفيديوهات والأفلام مثل يوتيوب ونتفليكس ؟ أعلم أن الأمر يبدو غريباً جداً للكثيرين ولهذا من خلال تدوينه اليوم أصدقائي سوف أقوم بشرح السر وراء قيام جميع شبكات التواصل الاجتماعي القيام بهذا الأمر وكيف أن الفيروس هو السبب في هذا الأمر .

تخفيض جودة الفيديوهات

إن أغلب دول العالم تعيش في حالة من الحجر الصحي خوفاً من أن يتم إصابتهم بهذا الفيروس ولهذا يضطر الجميع للعمل من المنزل وهذا أمر قد يبدو غريباً قليلاً ولكنه مميز حقاً وبالفعل هناك الكثير من الشركات التي قامت بتطبيق هذا الأمر ومن بينهم شركة جوجل وشركة سناب شات ،مما أدى إلي زيادة الضغط على خدمات الإنترنت في العالم أجمع ولقد أدى هذا أيضاً إلي خفض جودة خدمة الإنترنت في جميع أنحاء العالم ولهذا قررت المواقع الكبيرة أن تقوم بتخفيض جودة الفيديوهات مما يساعد على تقليل معدل استهلاك الإنترنت أو بمعنى أدق تقليل سحب سرعة الإنترنت مما يساعد على حل تلك المشكلة .

المواقع المشاركة في مبادرة تخفيض جودة الفيديوهات

لقد بدأت المبادرة من موقع يوتيوب ومن شبكة نتفليكس ولقد قاما بالفعل باتخاذ تلك الخطوة مما أدى إلي خفض الحمل بنسبة قليلة على شبكات الإنترنت في العالم أجمع وخصوصاً على الأراضي الأوروبية فهي أكثر الدول التي تعرضت إلي حظر كامل في المنازل ويضطر الجميع إلي العمل من المنزل وعلى الرغم أنه في عالمنا العربي لم نتعرض إلي الحظر الكامل بعد في مجموعة من الدول إلا أنه من الضروري أن نقوم بالمشاركة في هذا الأمر بعدم استخدام شبكة الإنترنت بشكل مكثف .

ومن المواقع التي اشتركت بعد ذلك في تلك المبادرة موقع فيس بوك والذي قرر تخفيض جودة الفيديوهات وأعلن أن منصة انستقرام أيضاً ستقوم بنفس الأمر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *