حل مشكلة عدم قراءة مساحة الرامات كاملة ويندوز 10 و 7 و 8

حل مشكلة عدم قراءة مساحة الرامات كاملة

أعزائي متابعي موقع بيت الكورسات أهلاً وسهلاً بكم في موضوع جديد قد يعانى منه الكثير من أصحاب الرامات العالية وتظهر هذه المشكلة بشكل رئيسي عند أغلب مستخدمي الويندوز على الكمبيوتر أو الحاسوب المحمول ( Laptop ) فالكثير يعانى من أن لديه رامات ذات مساحات عالية ولكن الويندوز لا يقرئها كاملة وإنما دائماً يقرئها أقل من حجمها الكامل وفي هذا الوقت يسئ المستخدم الظن بالرامات ويعتقد إنها ليست بالمساحة التي قام بشرائها ولكن لا تكمن الأسباب في الرامات ولكن يوجد أسباب كثيرة وستناقش سوياً الأسباب الرئيسية لذلك والعمل على حل مشكلة عدم قراءة مساحة الرامات كاملة ويندوز 10 و 7 و 8 .

مشكلة عدم قراءة مساحة الرامات كاملة

وخلال الأسطر القليلة القادمة سأقوم باستعراض مجموعة مختلفة من الأسباب التي تقوم بعمل هذه المشكلة واليكم اهم الأسباب :

السبب الأول : استخدام نسخة ويندوز ذات النواة ال 32-bit

الويندوز ذات النواة 32 بت مصمم على ألا يقرأ مساحة ذاكرة قبول عشوائي “رام” أكثر من 4 جيجا بايت حيث إن كانت المساحة الرامات التي تمتلكها أكثر من 4 جيجا فلا يستطيع الويندوز ال 32 بت قراءتها، فلابد في هذه الحالة أن تقوم بتنزيل نسخة الويندوز ذات النواة 64 بت التي تدعم قراءة مساحة الرامات التي تفوق ال 4 جيجا وبذلك نستطيع الاستفادة من المساحة الكلية للرامات التي لدينا وإذا كنت لا تستطيع معرفة إذا كان المعالج لديك يدعم النواة 32 بت أم 64 بت فإليك الأداة  ” SecurAble”  التي تستطيع من خلالها معرفة دعم معالج الحاسوب لديك لأي نواة 32 بت أم 64 بت .

السبب الثاني : نسخ الويندوز و الحد الأدنى لقراءة الرامات

أيضاً كل نسخ الويندوز التي تصدرها شركة مايكروسوفت لها حد أدنى وحد أقصى من قراءة الرامات في الجهاز بغض النظر إذا كانت تلك النواة 32 بت أو 64 بت فعلى سبيل المثال :

ويندوز XP يدعم حد أدنى 512 ميجابايت أما ويندوز 7 Ultimate يدعم حد أقصى 8 جيجابايت ولمعرفة المزيد من دعم نسخ الويندوز للرامات عليك الدخول إلي قائمة مايكروسوفت للتعرف عليها .

السبب الثالث : مساحة محجوزة لقطع أخرى

أيضا من الأسباب التي تؤدى إلي عدم قراءة المساحة الكلية للرامات في ويندوز 10 و 8 و 7 تكون بسبب حجز جزء من المساحة الكلية للرامات لاستخدامها لقطع أخرى من مكونات الجهاز ويأتي في المرتبة الأولى لتلك القطع هو كارت الشاشة وعلى الرغم من أن كارت الشاشة يأتي بالرامات الخاصة به إلا انه يحتفظ بحجم صغير من مساحة الرامات وأيضاً يوجد قطع أخرى مثل كارت الشبكة وغيره ولمعرفة تلك المساحة المحجوزة نضغط كليك يمين على “My Computer” ثم نختار “Properties” سنرى أن الويندوز يقرأ المساحة الكلية للرامات ولكنه يستخدم مساحة أقل فالفرق بينهما هو المحجوز لتلك المكونات التي أشارنا إليها من قبل .

السبب الرابع : قدرة المازر بورد على قراءة الرامات

أيضاً قدرة المازر بورد ( اللوحة الرئيسية ) على قراءة الرامات تعد من المشاكل الموجودة حيث من الممكن أن تكون المازر بورد لديك لها قدرة لقراءة مساحة معينة فقط ولا تستطيع قراءة الرامات ذات المساحات الكبيرة .

السبب الخامس : التركيب الخاطئ للرامات

مشكلة عدم قراءة مساحة الرامات كاملة 5

في كثير من الأحيان نقوم بتركيب الرامات في الفتحات الخاصة بها بشكل خاطئ وعدم التأكد أنها مثبتة بشكل صحيح داخل المكان المخصص لها فيؤدى ذلك إلي عدم قراءة الرامات بصورة كاملة ومن ثم عدم الاستفادة من مساحتها الكلية .

حلول مشكلة عدم قراءة مساحة الرامات كاملة :

ونأتي الآن إلي كيفية التغلب على تلك المشاكل التي تواجهنا في عدم قراءة الرامات بصورة كاملة وإليك عزيزي المتابع بعض الحلول :

الحل الأول : وهو محاولة عدم حجز مساحة من الرامات لبعض من مكونات الكمبيوتر و قد يفلح الأمر في بعض الأحيان وفي بعض الأحيان لا يفلح لضرورة حجز تلك المساحة فعلينا أن نضغط على زر الويندوز في الكيبورد مع الضغط على حرف ال “R” لندخل إلي قائمة RUN ثم نقوم بكتابة الأمر Msconfig ثم اضغط على OK لفتح أداة System Configuration ثم ننتقل إلي نافذة Boot ثم نضغط على Advanced Options ثم OK و عندما تظهر لنا نافذة نضع فيها علامة صح على الاختيار Maximum Memory ثم OK ولا نغير في أي أرقام موجودة ثم نقوم بإعادة تشغيل الجهاز و ستظهر المساحة الكلية للرامات المستخدمة .

الحل الثاني : و هذا يعد من المرات القليلة التي تم نجاح هذه الطريقة فعند تجربتها قدمت نتيجة مذهلة ولكن ليس مع الكل فعند القيام بتغيير المكان الخاص بالرامات و وضعها في المكان الأخر أصبحت تعمل بصورة كاملة ربما ذلك يرجع إلى وجود خلل في هذا المكان المخصص للرامات .

وإلي هنا اكون قد وصلت معكم إلي نهاية هذا المقال والى اللقاء في مقال جديد تقبلوا خالص تحياتي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *