ما هو الزيف العميق Deepfake وما مدي خطورته في المستقبل القريب

ما هو الزيف العميق :

تقنية الـ DeepFake أو الزيف العميق تعتبر من احدث واخطر التقنيات في الفترة الأخيرة ،وذلك لما تقوم به هذه التقنية في تبديل وتركيب وجوه الأشخاص ليس في الصور فحسب ولكن في مقاطع الفيديو وهو الأمر الخطير والذي يستحيل اكتشاف زيفه بطريقة المشاهدة التقليدية ،ولكن ما هو الزيف العميق وكيف تطور وما هي خطورته في المستقبل ؟ منذ فترة ليست ببعيدة تم خداع ملايين الأشخاص من مستخدمي موقع التواصل تويتر حيث نشر الممثل الأمريكي بيل هايدر مقطع فيديو قصير يقوم فيه بتغيير وجهه بطريقة عجيبة حتي انه انتحل شكل العديد من الشخصيات المشهورة وادلي بتصريحات ،وتسارع المستخدمين في مشاركة مقاطع الفيديو العجيبة غير مدركين بمساهمتهم في نشر فيديوهات كاذبة تم إنتاجها بواسطة تقنية الزيف العميق .

ما هو الزيف العميق

بعد أن تم خداع ملايين الأشخاص تم الكشف عن التقنية المستخدمة في صناعة هذه الفيديوهات المتقنة إلي حد كبير ،حيث تبين أن التقنية استخدمت عشرات مقاطع اليوتيوب لأشخاص مشاهير ليتم إنتاج فيديو مزيف تماماً يتم بث أخبار وتصريحات كاذبة من خلاله ،وهذا هو هدف هذه التقنية الخطيرة حيث انتحال الشخصيات المشهورة والتصريح بأخبار وتصريحات قد تضر الكثير من الأشخاص ،وهناك قناة شهيرة على اليوتيوب تسمي Ctrl Shift Face تحتوي على عشرات المقاطع المزيفة والتي تم بها استبدال الوجه الحقيقي لبطل الفيديو بوجه شخص آخر تماماً ليبدو الفيديو حقيقي تماماً .

تبديل وجه ممثل بممثل آخر بواسطة الزيف العميق :

في مقطع الفيديو التالي والمأخوذ من فيلم ذا تيرمينيتور الشهير للنجم الأمريكي ارنولد شوارزنجر تم تبديل وجه ارنولد بحرفية كبيرة بوجه الممثل الأمريكي سيلفستر ستالون ،وإذا تم عرض المقطع على شخص لم يشاهد الفيلم من قبل لن يصدق أبداً أن ارنولد هو صاحب الدور الحقيقي وليس سيلفستر ستالون ،وذلك بسبب تطور تقنية الزيف العميق إلي درجة كبيرة تجعل من الصعب اكتشاف زيفها .

لعلك أدركت الآن عزيزي القارئ مدي خطورة هذه التقنية إذا ما تم استخدامها على نطاقات واسعة ومن قبل العديد من الأشخاص والجهات المخربة ،حيث تعتمد هذه التقنية على الذكاء الاصطناعي والذي احدث طفرة كبيرة في التكنولوجيا الحديثة ،فالأمر يحتاج فقط إلي العديد من الصور والفيديوهات للشخص محل التزييف ليتم إنتاج فيديو مزيف له ولذلك تقتصر التجارب في الوقت الحالي على المشاهير لتوفر الكثير من الأفلام والفيديوهات والصور لهم على شبكة الانترنت .

هل الأمر مقتصر على المشاهير فقط ؟

يظن الكثير من الأشخاص أن هذه التقنية مقتصرة على الأشخاص المشهورة فقط والتي يوجد لها الكثير من المقاطع والصور التي تسهل إنتاج فيديو مزيف لهم ،ولكن هذا الظن خاطئ تماماً وذلك بسبب ظهور بعض التطبيقات التي تتيح إنتاج مقطع مزيف لأي شخص من خلال القليل من الصور وبعض الخطوات السهلة على الهاتف المحمول ،ويعتبر تطبيق ZAO الصيني الشهير احد اهم الأمثلة على تلك البرامج حيث يقوم هذا التطبيق بتركيب صورتك على بعض المقاطع المجهزة مسبقاً داخل التطبيق لتري نفسك تقاتل في أفلام الأكشن الأمريكية بدلاً من البطل ،وهو الأمر المخيف حيث يعتمد الذكاء الاصطناعي في هذا التطبيق والتطبيقات المشابهة على بعض الصور القليلة لك ليتم إنتاج الفيديو المزيف .

صحيح أن فيديوهات هذه التطبيقات الشائعة يكون واضح التزييف تماماً فالأمر بالنسبة لمطوري التطبيق ترفيهي ليس أكثر ولكن إذا نظرنا للمستقبل فسوف نلاحظ إمكانية تزييف مقطع فيديو لأي شخص باستخدام القليل من الصور والفيديوهات ،حيث يتم تطوير الذكاء الاصطناعي الآن بسرعة كبيرة ليقوم بتقديم المزيد من الحلول للمشكلات التقنية الصعبة .

مخاوف واستعدادات الحكومات :

لا يخفي عليك عزيزي القارئ أن تقنية مثل تقنية الزيف العميق يمكن أن تؤدي إلي إثارة الفوضي في أي بلد ،وذلك إذا ما تم مثلاً تزييف فيديو لقائد سياسي أو عسكري به تصريحات هوجاء يمكن أن يؤدي ذلك إلي العديد من المشاكل السياسية أو إثارة البلبلة داخل أي دولة ،لذلك اتخذت بعض الحكومات بعض الاستعدادات لمواجهة مخاطر هذه التقنية ،ففي الولايات المتحدة الأمريكية قام احد أعضاء الكونجرس الأمريكي بتقديم مقترح قانون جديد لتجريم هذه التقنية لخطورتها على الأمن القومي الأمريكي ،كما قامت وزارة الدفاع الأمريكية بتطوير الكثير من الأساليب التكنولوجية الدفاعية لمكافحة تزييف مقاطع الفيديو وكشف المقاطع المزيفة .

في النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على ما هو الزيف العميق ومدي خطورته في المستقبل وكيف يمكن استخدامه في العديد من الأمور الضارة ،يجب توخي الحذر والتدقيق جيداً عند مشاهدة مقاطع الفيديو خاصة الإخبارية والتي من الممكن الآن تزييفها بكل سهولة .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *