كل ما تحتاج إلي معرفته حول “لعبة الحوت الأزرق” الكارثية التي جعلت المئات ينتحرون

لعبة الحوت الأزرق :

بمجرد أن يتم ذكر اسم لعبة الحوت الأزرق تقشعر الكثير من الأبدان لما تحمله تلك اللعبة الفظيعة من سمعة سيئة وقبل أن أبدء  في الحديث معكم برجاء عدم محاولة تحميل تلك اللعبة أو الحصول عليها بأي وسيلة من الوسائل لإنها حقاً خطرة للغاية وقد يعتقد البعض أن الأمر مجرد مزحه ولكنها في الحقيقة ليست بمزحه علي الإطلاق فتلك اللعبة مضرة للغاية علي أي مستخدم لها وسأوضح لكم اليوم كل ما يتعلق بها و ما هو تاريخها وكيف أدت بهذا العدد من المستخدمين إلي الانتحار ولكن أقل ما يمكن أن أقوله هو أن من صمم تلك اللعبة مريض نفسي من الدرجة الأولى ويجب وضع حد لما يحدث بسبب ما قدمه للعالم من كوارث .

لعبة الحوت الأزرق

سبب تسمية لعبة الحوت الأزرق بهذا الاسم ؟

من المعروف عن الحيتان الزرقاء أنها عندما تشعر بالملل من حياتها فهي تقدم علي الانتحار دون أي تفكير وهذا بالضبط ما ستقوم به اللعبة لجميع المستخدمين فهي تقوم بتهيئة كل من يقوم باللعب إلي أن يصل إلي حالة نفسية يرثى لها وبعد ذلك يطلب منك الانتحار لكي تتخلص من كل المشاكل التي تحيط بك وحتى تنتقل إلي العالم الأخر والذي يصوره لك على أنه الحل الأمثل والأفضل لك ومع الأسف أصدقائي وقع الكثيرين في الفخ الخاص بتلك اللعبة وهذا أمر قاسي للغاية .

ما هي مراحل لعب لعبة الحوت الأزرق ؟

في البداية عند قيامك بعملية تحميل لعبة الحوت الأزرق الأصلية إلي هاتفك يطلب منك القيام بإدخال بياناتك للتسجيل ثم بعد ذلك يُطلب منك أن تقوم برسم علامة الحوت الأزرق علي يديك أو علي ورقة ولا يكون الطلب باستخدام آلة حادة كما هو شائع ثم تصويرها وإرسالها وعند قبولك تبدأ الحصول علي التحديات المختلفة والتي عليك تنفيذها وقد تستمر تلك التحديات إلي 50 يوم حتى تصل إلي المرحلة الأخيرة وهي التي يطلب منك عندها أن تنتحر لتنهي حياتك وبالفعل تم تسجيل أكثر من 150 حالة انتحار في مختلف أنحاء العالم بسبب تلك اللعبة .

كيف تتمكن لعبة الحوت الأزرق من تهديد المستخدمين ؟

إن اللعبة أصدقائي غير متاحة علي أي متجر إلكتروني ولكن يتم تحميلها من خلال مواقع مجهولة والسبب في هذا أصدقائي أنه بمجرد تحميل اللعبة علي هاتفك فهي تأخذ كافة الصلاحيات في الوصول إلي كل الإداوات والإعدادات مثل مسجل الصوت والكاميرا الخلفية والأمامية والموقع الجغرافي كل هذا دون أن تشعر بهذا وعلي مدار الخمسون يوم يكون قد تم تجميع كم كافي من البيانات عنك حتى تتمكن اللعبة من تهديدك إذا لم تكمل التحدي حتى النهاية ولهذا فوجود اللعبة علي هاتفك خطر كبير عليك تفاديه حتى لا تؤثر عليك بالسلب وعلى حياتك بشكل عام .

هل من الممكن التغلب علي الحوت الأزرق ؟

حتى الآن لم يتمكن أي شخص من التغلب علي اللعبة إلا إذا لم تكن ستنفذ الأوامر الخاصة بها في تلك الحالة لن تعتبر لاعب من الأساس وإذا قمت بتنفيذها ستدخل في حالة نفسية سيئة للغاية وستخسر حياتك في النهاية و هذا هو الهدف من اللعبة بكل تأكيد وهو هدف غير أخلاقي نهائياً وتعتبر لعبة الحوت الأزرق من أسوء مظاهر التكنولوجيا التي وصلنا إليها اليوم و أتمنى أن تمنع قريباً ويتوقف انتشارها.

من هو صاحب لعبة الحوت الأزرق ؟

فيليب بوديكين هو طالب كان يدرس علم النفس في جامعة روسيا ولكن بعد ابتكاره اللعبة تم طرده من الجامعة واتهمه الكثيرين بالجنون ولقد ظهرت اللعبة في بداية عام 2013 ولكنها وصلت إلي عالمنا العربي منذ شهور قليلة ولم يتمكن أي شخص حتى الآن من مقاضاة فيليب لإن جميع من يقوموا باستخدام اللعبة يقوموا بكل الأمور بكامل إرادتهم وهذا يرجع إلي التأهيل النفسي الذي يتم وضعك بداخلة أثناء مراحل اللعبة.


موضوعات مهمة جداً لك :

لعبة الحوت الأزرق

لعبة الحوت الأزرق - 89%

89%

التقييم النهائي

تقييم المستخدمون: 4.18 ( 13 أصوات)

عن مينا صبحى

مينا صبحى
مهندس مصرى مهتم بكل ما هو جديد فى عالم التقنية ، ومؤسس موقع بيت الكورسات يمكنك متابعتى على فيس بوك وجوجل بلس او من  خلال قناتى على اليوتيوب

2 تعليقان

  1. مش قادرة افهم ايه مصلحته من الناس تنتحر ؟!
    يعني ايه المتعة او العائد المادي من انتحار الناس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *