كيفية حساب فوائد دفتر توفير البريد المصري بشكل بسيط

كيفية حساب فوائد دفتر توفير البريد :

نظراً لإرتفاع شعبية دفتر التوفير وتفضيل الكثيرين لاستخدامه عن حسابات البنوك في توفير وإدخار أموالهم ،ويرجع ذلك لعدة أسباب أولها هي أن في بعض الأحيان تكون الفائدة السنوية عن الأموال المدخرة بدفتر التوفير أكبر من الفائدة على المدخرات بالبنوك ،وأيضاً بسبب إعتقاد البعض أنهم بإبتعادهم عن البنوك فإنهم يبتعدون عن الشُبهات من حيث حرمانية تلك الأموال ولكن ليس كل من لديه دفتر توفير يعلم كيفية حساب فوائد دفتر توفير البريد ولعل الطريقة الوحيدة التي يعرفها البعض هي انتظار نهاية كل عام وقياس نسبة الفوائد الموضوعة على المدخرات ولكن بالرغم من بساطة الطريقة ألا أن البعض قد يفشل في حسابها بسبب حدوث الكثير من التعاملات خلال العام .

كيفية حساب فوائد دفتر توفير البريد

ودفتر التوفير هو عبارة عن مستند ورقي يثبت ملكية العميل لمدخرات مالية لدى الهيئة القومية للبريد المصري ،ويكتب فيه مقدار المبلغ المالي الخاص بالعميل وما هي التعاملات التي حدثت خلال الفترات الأخيرة من مسحوبات أو إيداعات خلال المدة وكذلك الفوائد السنوية التي يتم إضافتها لإجمالي الرصيد ،وقد تم تطوير شكل دفتر التوفير بتحويله إلى بطاقة بحجم راحة اليد بدلاً من الدفتر الورقي القديم .

لا يفوتك معرفة : مواعيد عمل البريد المصرى الرسمية .

مميزات دفتر توفير البريد :

  • الخصوصية والسرية التي يتمتع بها العميل للحفاظ على أرصدته من المتطفلين واللصوص .
  • الانتشار الجغرافي الواسع لمكاتب البريد على مستوى الجمهورية والتي يمكن للعميل من خلال أي منها أن يقوم بعملية سحب بدون مشكلة .
  • إمكانية إستخراج كشف حساب للعميل باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية .
  • الرقابة الجيدة والمتابعة الدائمة من هيئة البريد حرصاً على أمان الأرصدة والحفاظ على المعلومات بشكل سري .
  • لا يمكن إستخراجه بإسم مستعار ولابد من أن تكون كافة البيانات صحيحة ومعترف بها رسمياً من الدولة .

طريقة حساب فوائد دفتر توفير البريد :

يمكن حساب فوائد دفتر التوفير التي يتم إضافتها بشكل سنوي من خلال معادلة رياضية بسيطة ،ألا وهي حساب إجمالي الرصيد الموجود بالدفتر ومن ثم ضربه في معدل 10% وهو معدل الفائدة السنوية لدى هيئة البريد على أرصدة دفاتر التوفير شريطة أن يكون قد مر على المبلغ عام كامل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *