فيس بوك ماسنجر يواجه الكورونا من خلال التحديث الجديد

فيس بوك ماسنجر يواجه الكورونا

العالم أجمع يُسخر كامل طاقته لمواجهة فيروس الكورونا المنتشر والذي يسبب الذعر لللكثيرين بشكل كبير ولهذا كان من الضروري أن يتم الحد من الأخبار المغلوطة التي يتم تداولها في جميع أنحاء العالم ولقد تحدثت معكم في تدونيه سابقة حول قيام شركة جوجل الأمريكية بحذف الكثير من مقاطع الفيديو والتي كانت تحتوي على معلومات مغلوطه تخص فيروس الكورونا واليوم أصدقائي سوف نتعرف على سر تصريح مارك ذوكر بيرج مؤسس فيس بوك والذي قال فيس بوك ماسنجر يواجه الكورونا ولقد تعجب الكثيرين من هذا التصريح ولم يفهموا كيف يمكن أن يساعد تطبيق فيس بوك ماسنجر في مواجهة هذا الفيروس .

فيس بوك ماسنجر يواجه الكورونا

في الحقيقة أن العديد من الحكومات في مختلف أنحاء العالم تواصلت مع إدارة فيس بوك لمساعدتهم في استخدام تطبيق الماسنجر لنشر الوعي والثقافة ضد فيروس الكورونا بشكل سهل ومبسط وهذا من خلال استخدام خدمة الرسائل الموجودة داخل التطبيق وعلى الناحية الأخرى رحبت شركة فيس بوك بالتعاون مع جميع الحكومات ومنظمات الصحة العالمية لمواجهة هذا الفيروس ونشر التعليمات الصحيحة وطرق الوقاية السليمة ضد هذا الفيروس ولكن تظل مشكلة مشاركة الأخبار الكاذبة والمضللة حول هذا الفيروس مصدر رعب للكثيرين ولهذا كان من الضروري أن تتخذ شركة فيس بوك حل تجاه هذا الأمر وسوف يتم تطبيقه قريباً جداً وسوف نتعرف على هذا القرار من خلال الفقرة التالية .

فيس بوك تواجه الكورونا بحظر المشاركة

كما أوضحت بالفقرة السابقة أنه هناك الكثير من الأخبار الكاذبة والنصائح الخاطئة التي انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة وبسبب هذا تعمل شركة فيس بوك حالياً على ميزة جديدة وتلك الميزة ستحد من عملية المشاركة التي يمكنك القيام بها أو بمعنى أدق عملية إعادة التوجيه التي يقوم بها الأشخاص ويقوموا من خلالها بمراسلة مئات وربما الآف الأشخاص ولكن الميزة الجديدة ستقوم بالحد من هذا الأمر وستسمح لك فقط بالمشاركة مع حد أقصى 5 أشخاص وبتلك الطريقة لن يتم نشر الأكاذيب والإشاعات وأعتقد أن تلك الميزة ستكون متاحه قريباً لجميع المستخدمين من جميع أنحاء العالم .

أتمنى أصدقائي أن تظلوا في منازلكم ولا تخرجوا حتى يتم الانتهاء من هذا الوباء الذي يتسبب في الكثير من الذعر للعالم أجمع ،أبقوا في المنازل أبقوا أمنين .

تحميل ماسنجر الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *