خطورة عملة فيسبوك الجديدة تثير مخاوف مجلس الاحتياطي الفيدرالي والكونجرس الأمريكي

خطورة عملة فيسبوك الجديدة :

بعد ظهور عملة البيتكوين ومجموعة من العملات الإلكترونية المشفرة سمعنا مؤخراً عن أن فيس بوك تنوي إطلاق عملية رقمية خاصة بها ولكن سرعان ما انهالت التصريحات عن مدى خطورة عملة فيسبوك الجديدة وما هو تأثيرها على سوق العملات الرقمية وهل سيتم الاعتراف بها رسمياً كوسيلة دفع وتحصيل وتداول كما حدث مع عملة بيتكوين بعد فترة من إطلاقها حيث تم الاعتراف بها والتعامل من خلالها عبر الكثير من الشركات بل وبعض الحكومات أيضاً رغم وجود علامات استفهام عديدة حول مصادر إنشاء هذه العملات والمتحكمين بها ومدى استقرارها .

خطورة عملة فيسبوك الجديدة

وقد انتشرت تصريحات جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي كالنار في الهشيم بعد أن قال في تصريحاته بأن عملة ليبرا أو Libra الجديدة والخاصة بفيس بوك لا يمكن تداولها ولا يمكن المضي قدماً في هذا الأمر حتى يتم الإجابة عن الكثير من التساؤلات المطروحة حول هذه العملة ،وقد كان لتلك التصريحات تأثيراً كبيراً على عملة بيتكوين الرقمية لدرجة أن سعرها قد انخفض بنسبة وصلت إلى 7 بالمائة بعد ثلاثة ساعات فقط من تصريحات جيروم باول التي أثارت الكثير من المخاوف حول مصير هذه العملة وهل سيتم الاعتراف بها والمضي قدماً أم أنها قد وصلت إلى طريق مسدود .

مخاوف من عملة Libra :

وكان جيروم باول قد أوضح خلال تصريحاته في الشهادة النصف السنوية عن السياسة النقدية أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب الأمريكي بأن المخاوف المتزايدة من عملة ليبرا ستمثل عائقاً كبيراً وتحدياً من حيث الأمور المتعلقة بالخصوصية والاستقرار المالي وعمليات غسيل الأموال وحماية المستهلكين ،وقد أشار باول أيضاً إلى أن المراجعات والتدقيقات التي ستجرى على هذه العملة يجب أن تكون حذرة وصبورة حيث أن هذه العملة لا تتناسب مع المخططات التنفيذية الأمريكية وأشار أيضاً إلى كون القوانين الحالية غير متوافقة مع العملات الرقمية ولا تناسبها .

وقد ردت إلكا لوكسز Elka Looks المتحدثة باسم فيسبوك بأن إدارة فيس بوك متفهمة إلى حد كبير الوضع وأنهم لا يتعارضون مع رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في كون الأمر يحتاج إلى خطاب علني بهذا الشأن ،وقد أعلنت أيضاً أنه ولهذه الأسباب سوف يتم التعاون مع 27 عضو وهم الأعضاء المؤسسين لاتحاد ليبرا وذلك من أجل تقديم خطاب بناء حول هذا الوضع واستقبال كافة التعليقات والتساؤلات .

هذا ومن المقرر أن يقوم كبار مسئولي فيس بوك بالشهادة في الكونجرس الأمريكي وهذا بعدما أثارت تقارير كبار المشرعين الكثير من المخاوف حول خصوصية البيانات الخاصة بمستخدمي هذه العملة ،هذا بعدما قالت ماكسين ووترز Maxine Waters رئيس لجنة مجلس النواب المصرفية أن خطط فيس بوك لإطلاق هذه العملة يثير الكثير من المخاوف الجدية حول التداول والأمن القومي والسياسات النقدية لكلا من المستهلكين والمستثمرين مما سيؤثر على بشكل كبير وجدي على الاقتصاد الأمريكي ومن ثم التأثير على الاقتصاد العالمي .

وفي نفس السياق قال جيروم باول أنه لا يعارض الابتكار في المجالات المالية على أن تكون المخاطر محددة ومناسبة لحجم هذا الابتكار ،ولكنه لمح إلى ثقته في منصة فيس بوك الكبير بأنها ستجعل من ليبرا مشروعاً مميزاً عن غيره من المشاريع .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *