تسريبات فيس بوك – تسريب جديد لبيانات 267 مليون مستخدم قديم

تسريبات فيس بوك

كل يوم نسمع عن خبر جديد يتعلق بتسريبات فيس بوك فمنذ عدة أيام تحدثت معكم أصدقائي عن حدث تسريب لبيانات عدد كبير من العاملين بشركة فيس بوك ولقد كان الأمر بمثابة كارثة لإن تلك البيانات كانت تضم معلومات بنكية خاصة بهم وقامت الشركة على الفور بالتواصل مع العاملين وأبلغتهم بحادث التسريب حتى يتواصلوا مع البنوك الخاصة بهم ويقوموا بحل الأمر على الفور ،واليوم سوف نتحدث عن تسريبات فيس بوك ولكن تلك المرة التسريبات لم تمس العاملين ولكنها وبكل الأسف كانت تتعلق بالمستخدمين فلقد تم الإعلان من قبل أحد خبراء التقنية من موقع Comparitech بأنه تم تسريب بيانات أكثر من 267 مليون حساب على فيس بوك .

تسريبات فيس بوك

الرقم أصدقائي يبدو مخيف حقاً فهذا العدد من الحسابات قد يضم حسابك بكل تأكيد أو لا فهذا يعتمد على عامل الصدفة والغريب أصدقائي أن عملية التسريب تمت بكل سهولة فعلى حسب التقرير الأمني أن تلك البيانات لم تكن محميه على الإطلاق ولا حتى بكلمه مرور بسيطة فالأمر غريب حقاً كيف يمكن لفيس بوك أن تقوم بترك هذا الكم من البيانات دون أي حماية على الإطلاق ومن الجدير بالذكر أصدقائي أن هذا ليس الحادث الأول لعملية تسريب بيانات المستخدمين ففي شهر سبتمبر الماضي تم تسريب بيانات أكثر من 400 مليون مستخدم ويبقى السؤال الأهم أين فريق فيس بوك الأمني من تلك الحوادث ؟

تعليق شركة فيس بوك على حادث التسريب

ووسط زعر شديد من قبل المستخدمين صرحت فيس بوك بأن جميع البيانات التي تم تسريبها هي بيانات لحسابات قديمة ولا أعرف أصدقائي المقصود من كلمة حسابات قديمه هل هي حسابات توقف أصحابها عن استخدامها أم حسابات تم إنشائها منذ وقت طويل وما زالت تعمل هذا بالإضافة إلي أن الشركة أعلنت أن تلك البيانات لا تمثل خطورة مطلقاً على الحسابات وأنها لن تؤثر على الإطلاق في عملية الاستخدام التي يقوم بها المستخدمين بصورة يومية والسبب في وجود تلك البيانات بدون حماية هي  أن فيس بوك كانت تريد إعطاء بعض الحرية إلي المطورين ولقد تم استعمال منصة Facebook API في عملية التسريب تلك .

وبهذا أكون قد انتهيت من تدوينه اليوم والتي تحدثت فيها عن تسريبات فيس بوك أتمني أصدقائي أن تكون تلك المعلومات مفيدة لكم ونتمنى جميعاً أن تقوم فيس بوك بأخذ حذرها في المرات المقبلة حتى لا تحدث المزيد من التسريبات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *