بلاكبيري تقرر اغلاق تطبيق BBM الشهير في مايو المقبل بعد رحلة طويلة من النجاح

اغلاق تطبيق BBM :

تربع تطبيق BBM لفترة طويلة من الزمن علي قائمة تطبيقات التراسل الفوري حيث كانت تتمتع هواتف بلاكبيري بشهرة واسعة حول العالم ويتهافت علي شرائها ملايين المستخدمين حول العالم بسبب هذا التطبيق ،حيث كانت من اهم منافسي شركة نوكيا وابل في تلك الفترة ،واستطاع تطبيق BBM من الاستحواذ علي سوق تطبيقات التراسل الفوري لمدة طويلة حيث يتم استخدامه من جميع مالكي هواتف البلاكبيري وفيما بعد تم تطوير التطبيق ليعمل علي أي هاتف ولكن دوام الحال من المحال فبعد تراجع مبيعات الشركة العريقة بشكل كبير في الفترة الأخيرة تراجعت شعبية التطبيق بالتبعية مما أدي الي إعلان الشركة عن اغلاق تطبيق BBM بشكل نهائي وذلك في 31 مايو 2019 ليتم إنهاء خدمة التطبيق الذي طالما استخدمناه لفترة طويلة .

اغلاق تطبيق BBM

ظهور الكثير من تطبيقات التواصل والتراسل الفوري مثل واتساب ،وفايبر ،وتيليغرام ،وفيس بوك ماسنجر مع احتوائهم علي الكثير من المزايا المتطورة أدي الي ابتعاد الكثير من المستخدمين عن تطبيق بي بي أم الشهير والذي اعتمد طوال فترة عمله علي الاتصال بين المستخدمين عن طريق كود يتم إرساله الطرف الأول الي الثاني حتي يستطيع التراسل معه في طريقة اعتبرها الكثير من الأشخاص من اهم عيوبه .

واراها أنا من اهم مميزاته حيث تعتمد معظم البرامج الشبيهة علي رقم الهاتف والذي اعتبره من اهم المعلومات الشخصية للمستخدم التي لا يُمكنه إعطاؤها لأي شخص ،سواء اتفقنا او اختلفنا فنهاية التطبيق اقتربت بشكل كبير لينسدل الستار عن تطبيق كنا نظن عدم إمكانية الاستغناء عنه ،ولكن التطور التقني له كلمه أخري حيث التطبيقات والاختراعات الحديثة والتي تقوم (بشكل تلقائي) من حل محل التطبيقات القديمة .

محاولات الشركة لمواكبة العصر :

وقد حاولت شركة بلاكبيري من مواكبة العصر بإضافة الكثير من الأدوات والميزات الإضافية لمنع الوصول الي قرار اغلاق تطبيق BBM ولكن باءت كل محاولات الشركة بالفشل حيث تم تطوير التطبيق بالفعل للعمل علي احدث الهواتف المطروحة في الفترة الأخيرة مثل ايفون وسامسونج ولكن هناك الكثير من الشركات التي سبقت بالتطوير واحتلت تطبيقاتها قائمة الشريحة الأكبر من المستخدمين والذين يفضلون التطبيقات المعروفة والتي تنال شهرة واسعة تدل علي نجاحها عكس التطبيقات التي يبتعد عنها المستخدمين وهو ما يدل علي فشلها الذريع في استقطاب المزيد من المستخدمين .

رابط الخبر من موقع الشركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *