تعرف علي هذا النظام الياباني الذي يقوم بمراقبة الأشخاص لمعرفة السارقين

نظام AI Guardsman :

في جميع مراكز التسوق نجد مجموعة كبيرة من كاميرات المراقبة والتي يجلس أمامها الكثير من الأشخاص الذين يقوموا بمراقبة حركة المتسوقين ليشاهدوا إذا حاول أحدهم أن يقوم بسرقة شئ ما أو الخروج دون أن يدفع أو أي أمر أخر وهذا الأمر في الحقيقة مرهق للغاية كما أنه في كثير من الأوقات لن يتمكن المراقبون من مشاهدة كل ما يحدث فحتى تتمكن من مراقبة كل شخص ستحتاج إلي الكثير من كاميرات المراقبة والكثير من العاملين أيضاً وهو أمر في غاية الصعوبة ولهذا تم إنشاء نظام مراقبة جديد في دولة اليابان وهو نظام AI Guardsman الجديد .

تعرف علي نظام AI Guardsman الذي يقوم بمراقبة الأشخاص لمعرفة السارقين

من خلال هذا النظام عزيزي القارئ ستقول وداعاً لجميع السارقين الذين قد يقوموا بالاحتيال داخل مراكز التسوق وعلي الرغم من أن هذا الأمر غير منتشر داخل عالمنا العربي إلا وأنه من الضروري جداً الحصول علي مثل تلك الأنظمة لدينا فمن خلال نظام AI Guardsman ستتمكن من معرفة المحتالين من خلال سلوكهم فلن تكون في حاجة إلي انتظار السارق إلي أن يقوم بعملته فهذا النظام يقوم بتحليل تصرفات المتسوق وإذا شعر بوجود أمر غريب فعلي الفور يتم تنبيه صاحب المتجر من خلال رسالة نصية علي هاتفه ولقد تم تعميم هذا النظام في الكثير من المتاجر باليابان ولقد انخفضت خسائر المتاجر بمقدار 1 مليون ين بسبب تلك التقنية المميزة .

المزيد من المعلومات حول نظام AI Guardsman :

في بعض الأحيان يواجه هذا النظام بعض المشاكل فأحياناً قد يقوم النظام بتصنيف واحد من المتسوقين العادين علي إنه يحاول أن يسرق وهذا الأمر قد يسبب الكثير من المشاكل وقد علقت الشركة المطورة لهذا النظام أن هذا أمر طبيعي ويجب أن يحدث كما أن التطبيق يعمل عن طريق الذكاء الاصطناعي وهذا يعني أنه يتعلم من أخطاءه وقريباً لن يكون هناك أي مجال للخطأ .

ومن ضمن الطرق المعروضة لتطوير هذا النظام هي إضافة قاعدة بيانات للأشخاص الذين قد اتهموا سابقاً في حالات سرقة المتاجر للتعرف عليهم كاميرات المراقبة علي الفور بمجرد دخولهم إلي المتجر وهذا قد يساعد بصورة كبيرة في تتبع حركتهم والانتباه لهم ،ويبلغ سعر الحصول على هذا النظام 2200 دولار أمريكي بالإضافة إلي مبلغ 40 دولار كإشتراك شهري مقابل خدمات الدعم الفني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *