أخبار عاجلة

محمد علي : تعرف علي محمد الذي رفض مبلغ 6 ملايين جنيه استرليني مقابل موقعه وما هو موقعه

محمد علي يرفض 6 مليون جنية استرليني :

أهلاً ومرحبا بكم متابعي موقعنا الكرام ،منذ عدة أيام قامت وسائل الإعلام البريطانية بنشر خبر غريب حقاً عن طالب بريطاني يسمى محمد علي ويبلغ من العمر 16 عام والذي يقطن في مدينة ديوسبري بمقاطعة يوركشير فلقد قام محمد برفض مبلغ 6 مليون جنيه استرليني من كبار المستثمرين في الولايات المتحدة الأمريكية وكل ذلك في مقابل الحصول على موقعه الذي يقوم بإنشائه الآن بالاشتراك مع رجل الأعمال البريطاني كريس ثورب والذي يبلغ من العمر 60 عاماً وقد أذاعت العديد من الصحف أيضاً أن محمد طفل عبقري فلقد تمكن من إنشاء أول لعبة إلكترونية له في عام 2006 واستطاع أن يربح من خلالها المال الوفير .

محمد علي

من هو محمد علي ؟

كما تحدثت معكم في الفقرة السابقة متابعينا أن محمد علي هو طالب بريطاني يعشق التكنولوجيا والإنترنت وقد تمكن من عمل أول مشروع له في عام 2006 وحصل من خلاله على أرباح تقدر بمبلغ 30 ألف جنية استرليني وتلك لم تكن سوي شرارة البداية في حياة العبقري البريطاني ، فمنذ تلك اللحظة ويقوم محمد بالعمل على موقع جديد لمقارنة الأسعار عن طريق شبكة الإنترنت ،وذلك الموقع سيكون بالاشتراك مع شريكة رجل الأعمال كريس ثورب .

لماذا رفض محمد هذا المبلغ ؟

بعد سؤال محمد وشريكة كريس عن سبب رفضهم لبيع الموقع الخاص بهم والذي مازال تحت الإنشاء إلي وقتنا هذا فقد قال أنه عندما يتم عرض مبلغ ضخم كهذا والموقع لم يطلق بعد فلكم أن تتخيلوا مقدار النجاح والأرباح الهائل الذي سيحققه هذا الموقع بمجرد بدء استخدامه ، ومن المتوقع أن يقوم محمد بإطلاق موقعه المخصص لمقارنة الأسعار في الموافق 28 يناير من عام 2017 .

وقد تحدثت والدة محمد إلي وسائل الإعلام قائلة إنها لا تحب أن يقوم ابنها بقضاء الكثير من الوقت أمام جهاز الكمبيوتر لان ذلك سيفقده القدرة على التواصل مع المجتمع ولكن بالرغم من ذلك فهي فخورة للغاية بما فعله وتتمنى من كل قلبها أن يقوم الأطفال من هم في سن محمد باتخاذه قدوة لهم .

وبهذا أكون قد وصلت معكم متابعينا إلي نهاية مقال اليوم أرجوا أن ينال إعجابكم وإلي إن ألقاكم بمقال جديد تقبلوا خالص تحياتي لكم .


موضوعات مهمة جداً لك :

عن مينا صبحى

مهندس مصرى مهتم بكل ما هو جديد فى عالم التقنية ، ومؤسس موقع بيت الكورسات يمكنك متابعتى على فيس بوك وجوجل بلس او من  خلال قناتى على اليوتيوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *