أخبار عاجلة

فيس بوك تتعاون مع كاسبرسكى لمكافحة البرمجبات الخبيثة

تعاون جديد بين فيس بوك و كاسبرسكى :

كاسبرسكى

اعلن فيس بوك عن اداة جديدة لمكافحة البرمجيات الخبيثة بالتعاون مع عملاق الحماية الروسى  كاسبرسكى .

فى يوم الثلاثاء اعلن فيس بوك عن استخدامه لاداة جديده بالتعاون من شركة كاسبرسكى تُمكنه من اكتشاف البرمجيات الضارة على شبكته كما قال بانه يتعاون ايضا مع مجموعة اخرى من شركات الحماية مثل ESET و F-Secure وTrend Micro .

حيث قال تريفور بوتينجر مهندس امنى لدى فيس بوك
“بفضل التعاون مع هذه الشركات فى الاشهر الثلاثة السابقة قد ساعد على تنظيف اكثر من 2 مليون جهاز كان مصاب ببرمجيات خبيثة عند إتصالهم بفيس بوك حيث تعمل هذه الادوات فى الخلفية اثناء تصفحهم للفيس بوك كما يُمكنك ان تحصل على إشعار عن نتيجة الفحص بعد الانتهاء منه بالاضافة الى إن هذه الادوات تساعد المستخدم فى التخلص من الروابط الضارة ايضاً اثناء تصفحه لموقع الفيس بوك“.
واكمل حديثه قائلا “بإن اغلب التهديدات التى يساعد فيها فيس بوك المستخدمين هو تهديد “الصيد ” “
حيث يستطيع من خلاله الهاكرز الغير اخلاقى من صنع صفحات تاخد نفس شكل فيس بوك ويرسلها الى الضحية حتى يتمكن من سرقة البيانات الخاصة به من اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصه به.
وقالت Kochetkova من شركة  كاسبرسكى :
“ان فيس بوك هو الهدف الاول للهاكرز الغير اخلاقى حيث ان كل خمسة تهديدات يكون تهديد منهم يستهدف مستخدمى فيس بوك ولذلك يجب الحظر اثناء فتح الرسائل الخاصة والتى تظهر بانها قادمة من الفيس بوك فمن الممكن ان تكون رسائل وهمية وغرضها هو سرقة بياناتك “.
وقالت ايضا “ان هناك الكثير من البرمجيات التى تسمى بحصان طروادة ( Trojans ) هدفها الاول هو بيانات الدخول لمستخدمى فيس بوك” .

لا يفوتك أيضاً :

والى هنا اكون قد وصلت معكم الى نهاية هذا المقال على امل اللقاء فى مقالات اخرى باذن الله شكرا للمتابعة ،فى حالة وجود اى سؤال او توضيح لديك يُمكنك وضع تعليق اسفل المقال او إرسال رسالة لنا على صفحتنا على فيس بوك  من هنا .

عن مينا صبحى

مهندس مصرى مهتم بكل ما هو جديد فى عالم التقنية ، ومؤسس موقع بيت الكورسات يمكنك متابعتى على فيس بوك وجوجل بلس او من  خلال قناتى على اليوتيوب

شاهد أيضاً

هاتف نوكيا 150 الجديد كلياً

تعرف علي هاتف نوكيا الجديد ببطارية تدوم 31 يوم دون شحن وبسعر منخفض جداً

هاتف نوكيا 150 الجديد كلياً : كنا قد تحدثنا معكم من قبل عن ما حدث …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *