فضيحة فيس بوك الجديدة وتسريبات تهدد خصوصية الكثير من الموظفين

فضيحة فيس بوك

مؤخراً سمعنا عن الكثير من المشاكل التي تتورط بها شركة فيس بوك من تسريبات لبيانات المستخدمين وتجسس عليهم هذا بالإضافة إلي فضيحة كامبريدج أناليتيكا والتي وقف فيها مارك زوكربيرغ أمام القضاء ليدلي بأقواله ولقد أثبتت في النهاية أن الشركة متورطة بالفعل واليوم أصدقائي سوف أتحدث معكم عن فضيحة فيس بوك الجديدة ولكن تلك المرة الفضيحة لا تخص المستخدمين على الإطلاق وهذا من حسن الحظ فهي تخص فقط العاملين بشركة فيس بوك فلقد أعلنت الشركة عن سرقة أحد الأقراص الصلبة والتي تضم العديد من البيانات الخاصة بمجموعة كبيرة من الموظفين والعاملين بالشركة ولقد كان الأمر بمثابة صاعقة للكثير من الموظفين .

فضيحة فيس بوك

فلقد قامت الشركة صباح اليوم بإرسال رسالة إلي جميع الموظفين تخبرهم بسرقة هذا القرص الصلب من سيارة أحد العاملين ولقد أعلنت الشركة أيضاً أن القرص الصلب غير مشفر وكان يضم بعض المعلومات حول الحسابات البنكية وتفاصيل الرواتب والحوافظ التي يحصل عليها العديد من العاملين في الشركة ومن الجدير بالذكر أن عدد العاملين في فيس بوك يتجاوز 29 ألف موظف وهذا رقم كبير ولقد بدأ جميع الموظفين في إخطار الجهات البنكية التي يتعاملوا معها بما حدث حتى يقوموا بتأمين أنفسهم من خطر التعرض إلي أي عملية سرقة ويبدو أن الأمور في فيس بوك تلك الأيام لا تسير على ما يرام نهائياً .

معلومات أكثر حول سرقة بيانات العاملين بشركة فيس بوك

ولقد تمت سرقة هذا القرص الصلب من سيارة أحد العاملين والذي كان هو المسئول على تلك البيانات ومن ضمن سياسات الشركة أن لا يتم الخروج من الشركة بأي ملف يحتوي على هذا النوع من البيانات على الإطلاق ولهذا فإن ذلك الموظف سوف يتعرض للمسائلة القانونية وعقوبه شديدة جراء هذا الفعل هذا بالإضافة إلي أن جميع البيانات لم تكن مشفرة بل كانت موجودة على جهاز للتخزين بصورة عادية تماماً ولكن يبدو أن فيس بوك تعاملت مع الأمر سريعاً ولقد أعلنت عنه وفي حالة حدوث أي أضرار للعاملين أعتقد أن الشركة سوف تتكفل بها .

وبهذا أصدقائي أكون قد انتهيت من الحديث معكم حول فضيحة فيس بوك الجديدة أتمنى أن تكونوا قد استفدتم وإلي اللقاء في تدوينه جديدة إن شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *