جوجل تزيل فيديوهات كورونا الزائفة وتقوم بتعديل الخرائط

جوجل تزيل فيديوهات كورونا

أثناء البحث عن فيروس كورونا من خلال محرك البحث الشهير والأكثر استخداماً في العالم جوجل سوف تظهر لك الكثير من النتائج ويمكنك تصفية تلك النتائج بالطريقة التي تريدها فمثلاً يمكنك البحث عن الصور أو المقالات أو المواقع أو حتى الفيديوهات المتعلقة بهذا الأمر وعندما يتعلق الأمر بالفيديوهات كان هناك الكثير من الفيديوهات الزائفة والتي تقوم بشرح طرق توعية خاطئة تخص هذا الفيروس ولإن الأمر في غاية الخطورة كان من الضروري تتدخل شركة جوجل وبالفعل جوجل تزيل فيديوهات كورونا الزائفة وكل ما هو يمثل توعية ضارة بالمستخدمين وهذا الأمر كان في غاية الروعة .

جوجل تزيل فيديوهات كورونا

فعلى سبيل المثال كان هناك بعض المعلومات الخاطئة الموجودة في أحد الفيديوهات التي كانت تظهر للمستخدمين تخص طريقة الوقاية من هذا الفيروس وعلى الفور قامت الشركة بحذف هذا الفيديو من محركات البحث خوفاً من أن يحدث أمر أشد خطورة كما أنه في حالة أخرى تخص الخرائط ظهرت بعض المعلومات المغلوطة حول أحد الأماكن التي توفر تحاليل الفيروس مما أدى إلي بعض المشاكل ولكن على الفور قامت الشركة بالتدخل وحل المشكلة على الفور ولهذا صرح ساندر بيتشاى وقال بأنه تم إزالة العديد من الإعلانات التي تحاول الاستفادة من هذا الفيروس بقدر الإمكان كما أن كل ما له علاقة بالترويج للأقنعة الطبية و أجهزة التنفس .

معلومات أكثر حول قيام جوجل بإزالة الفيديوهات المزيفة

ولقد أعلنت جوجل أنها على تواصل مع منظمة الصحة العالمية وهذا من أجل تطوير موقع إلكتروني يمكنك من خلاله متابعة كل ما يخص هذا الفيروس وما هي أفضل الطرق الوقائية التي يمكنك استخدامها لحماية نفسك من التعرض للإصابة بهذا الفيروس الخطير والذي أدى إلي الكثير من حالات الوفاة في جميع أنحاء العالم وحتى الآن لم يتم الانتهاء من هذا الموقع ولكن هناك الكثير من المواقع الأخرى التي يمكنك من خلالها متابعة كل ما يخص هذا المرض وأهما بكل تأكيد موقع منظمة الصحة العالمية وسوف تجد رابط الدخول إلي هذا الموقع في نهاية المقال .

أتمنى أصدقائي أن تقوموا بزيارة موقع منظمة الصحة العالمية والاستفادة مما يقدمه فيما يتعلق بهذا الفيروس وبمجرد من الانتهاء من الموقع الذي تعمل عليه شركة جوجل سأقدمه لكم على الفور في تدوينه جديدة .

رابط الدخول إلي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *