تويتر توثق حسابات الأطباء في محاولة لمواجهة فيروس الكورونا

تويتر توثق حسابات الأطباء

لا شك أصدقائي أن فيروس كورونا قد أثر على العالم أجمع ولا خيار لحل تلك المشكلة إلا من خلال رجال العلم والعلماء في الرداء الأبيض وهم بكل تأكيد الأطباء الذين يحاولوا جاهدين لحل تلك المشكلة التي سببت الكثير من الذعر في العالم أجمع ولقد قامت جميع الدول بتقديم جميع المساعدات إلي الأطباء في محاولة لتحسين الوضع ولإن للتكنولوجيا دور في غاية الأهمية أعلنت بعض الصحف أن شركة تويتر توثق حسابات الأطباء في جميع أنحاء العالم وحسابات المؤسسات الطبية والصحية والسبب في هذا هو محاولة لنشر المعلومات الصحيحة والطرق الصحيحة التي من خلالها يمكننا مواجهة فيروس الكورونا .

تويتر توثق حسابات الأطباء

فعلى مدار الأسابيع الماضية ظهرت الكثير من الإشاعات المغرضة والتي تسببت في الكثير من المشاكل فيما يتعلق بهذا الفيروس ولهذا كان من الضروري وجود مصادر موثوق بها للرد على تلك الإشاعات وهذا بالضبط ما تحاول شركة تويتر القيام فإن عملية توثيق حسابات الأطباء هي محاولة لمساعدتهم على نشر المعلومات الصحيحة فيما يتعلق بهذا الفيروس ومن الجدير بالذكر أصدقائي أن عملية توثيق الحسابات في تويتر كانت قد توقفت منذ وقت طويل ولا يمكنك القيام بهذا الأمر إلا من خلال الكثير من الخطوات المعقدة والتي قد تحتاج إلي السفر في بعض الأحيان ولهذا كان من الضروري أن تحاول الشركة حل تلك المشكلة .

لا يفوتك شرح : طريقة توثيق حساب تويتر والحصول علي العلامة الزرقاء لحسابك بشكل رسمي .

تويتر تتلقي 1000 طلب توثيق

وبعد أن تم الإعلان عن أن تويتر توثق حسابات الأطباء حصلت الشركة على أكثر من 1000 طلب توثيق وجاري فحص الطلبات جميعها والتأكد من صحة البيانات وبالفعل بدأت عملية قبول الكثير من الطلبات وهذا أمر في غاية الروعة وأعتقد أصدقائي أنها لفته رائعة جداً من شركة تويتر أن تساهم في حل مشكلة الأخبار والشائعات الكاذبة من خلال التكنولوجيا وهذا هو الدور الإيجابي للتكنولوجيا والذي تحدثت عنه معكم لسنوات طويله من خلال موقعنا أتمنى أصدقائي أن تقوم جميع الشركات الأخرى بمحاولات رائعة مثل تلك لمساعدة العالم على اجتياز تلك الأزمة .

إلي هنا أصدقائي أكون قد وصلت إلي ختام تدوينه اليوم أتمنى أن تكونوا قد حصلتم على بعض المعلومات المفيدة لكم جزيل الشكر وإلي اللقاء في مقال جديد إن شاء الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *