أسوأ تقنيات القرن 21 التي فشلت في تحقيق خدمة الإنسان والبشرية

أسوأ تقنيات القرن 21 :

بكل تأكيد وكما هو متعارف عليه عزيزي القارئ أن التكنولوجيا والتقنيات الحديثة يتم تطويرها في المقام الأول من أجل خدمة البشرية بشكل عام والإنسان بشكل خاص ،ولكن هل سبق لك أن تخيلت أن الشئ الذي أبتكره البشر من أجل خدمتهم سوف يصبح في يوم من الأيام مجرد فكرة سيئة أو مضرة أو مؤثرة بشكل سلبي على الإنسان بأي شكل من الأشكال ،وإجابة هذا السؤال ستتوقف على كيفية استخدام الإنسان لهذه التكنولوجيا أو التقنية وخير دليل على ذلك هو مادة الـ TNT التي تم تحضيرها كيميائياً في الأساس لمساعدة الإنسان في أعمال الحفر بالجبال وحفر المناجم والتنقيب عن الثروات الطبيعية ثم تم استخدامها في الحروب والتفجيرات والقتل فمات على إثرها الملايين ،وسوف نتحدث في مقال اليوم عن أسوأ تقنيات القرن 21 والتي كانت قد صُممت في المقام الأول من اجل خدمة الإنسان ولكن ظهرت لها سلبيات بعد ذلك أو تم استخدامها بشكل خاطئ ومسيء ما أدى بنا إلى اعتبارها من أسوأ التقنيات التي ظهرت في القرن نتيجة للسلبيات الملموسة التي نشأت عنها .

اسوأ تقنيات القرن 21

وأصدقك القول عزيزي القارئ ان كل تكنولوجيا أو تقنية لم تنجح في تحقيق الهدف الرئيسي من تصميمها ألا وهو خدمة الانسان والبشرية ككل ،سوف تجعلنا نعتبرها تكنولوجيا أو تقنية سيئة بلا فائدة ويعتبر القرن الحالي من اكثر القرون التي ظهرت بها العديد من التقنيات المتطورة والمبتكرة لأول مرة في التاريخ من اجل خدمة الإنسان في شتى أنواع المجالات ولكن ما هي السلبيات التي قد تجعلنا نقوم بتصنيف بعض هذه التقنيات على أنها أسوأ تقنيات القرن 21 ،هذا ما سوف نقوم باكتشافه في مقال اليوم .

سكوترات سيجواي :

segway scooter

جاء ابتكار هذا النوع من الاسكوترات كمحاولة لجعل تجربة ركوب وسائل المواصلات الفردية أكثر سهولة ومتعة عن طريق اسكوتر صغير الحجم يتيح لراكبه التنقل من مكان لآخر وقد لاقى بالفعل انتشاراً كبيراً في أمريكا وبريطانيا وبعض الدول الأوروبية ولكن سرعان ما تراجع الكثيرين عن فكرة شراء هذه التقنية غالية الثمن التي قد تسببت بالفعل في الكثير من الحوادث التي ألحقت ضرراً جسدياً بأصحابها وهناك مئات الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي لسقطات مريعة من على الاسكوتر بسبب صعوبة استخدامه والوقوف بشكل متوازن عليه ،والآن يعتبره الكثيرين مجرد لعبة غير عملية غالية الثمن .

نظارات جوجل :

google glasses

والتي أعتبرها برأيي الشخصي تناقضاً واضحاً لسياسات جوجل التي من المفترض أنها تحترم خصوصية الإنسان بشكل عام ،ولكن مع وجود هذه النظارات التي تمكن مرتديها من تصوير كل ما تقع عليه عينه دون حدوث أي حركة تلفت النظر حتى ،وهذا ما أعتبره أنا أو ما سوف يعتبره الكثيرون أيضاً انتهاكاً صارخاً للخصوصية الشخصية ،مع الوضع في الاعتبار أيضاً إمكانية استخدام تقنية كهذه في تصوير بعض الأماكن الغير مسموح فيها بالتصوير كالأماكن العسكرية أو بعض المنشآت الحكومية وغيرها ،أعتقد أن هذا الجزء قد فات مطورو التقنيات بشركة جوجل وهم يعملون على هذه النظارات .

العملات المشفرة :

bitcoin

ظهرت هذا النوع من العملات مؤخراً ولكن سرعان ما كان انتشارها سريعاً كانتشار النار في الهشيم والحقيقة أن سبب هذا الانتشار السريع يعود للارتفاع المفاجئ والسريع الذي قد حدث في سعر هذه العملات خلال عام 2016 الأمر الذي أدى بالكثيرين إلى محاولة القيام بعملية التعدين لتجميع هذه العملات أو حتى البحث عن طريقة شراء العملات المشفرة أملاً في الاستثمار في هذا النوع الجديد من العملات ،ولكن مع كل هذه الأحداث المتسارعة قد حذرت الكثير من حكومات الدول الكبرى من محاولة الاستثمار في هذا النوع من العملات لعدم اكتمال المعلومات حول هذه العملة وسبب إنشاءها أو من مخترعها  وأيضاً بسبب عدم وجود متحكم ظاهر في سعر هذه العملة .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *